تمّ تشجيع جميع المستهلكين الذين ظهروا في هذا الفيديو على زيارة طبيب الأسنان الخاص بهم كجزء من مشاركتهم في دراسة وجوه حساسية الأسنان مع سنسوداين، ولقد وافقوا وقبلوا بمساعدة سنسوداين على توفير المواد التعليمية من أجل نشر الوعي حول ما هي حساسية الأسنان.

اكتشف ما الذي حدث خلف الكواليس عند تصوير فيلمنا الجديد عن حساسية الأسنان

اكتشف المزيد عن التكنولوجيا التي تسمح لسنسوداين باكتساب معرفة أفضل عن تأثيرات ألم حساسية الأسنان

حساسية الأسنان ليست جديدة، ولكن التكنولوجيا المبتكرة تسمح لسنسوداين باكتساب معرفة أفضل عن أسبابها وتأثيراتها وعن كيفية العناية بها بسرعة وفعالية. ويظهر الفيلم الإعلاني الجديد من سنسوداين - الذي يمكنك مشاهدته  عن طريق الذهاب إلى الأسفل والنقر أدناه، كيف تشير تقنيات التصوير المتطورة بدقة إلى اللحظة التي تظهر فيها حساسية الأسنان، بينما تسمح العلوم المتطورة بدراسة العناية بحساسية الأسنان عبر رؤية الجزيئات.

كلّ من يعاني من حساسية الأسنان يعرف مدى الألم الذي تسبّبه، سواء أكان إحساساً بالوخز أو بألم حادّ، ما يولّد لحظة انزعاج شديد يظهر على الوجه. ويهدف الفيلم إلى التقاط اللحظة الدقيقة لاكتشاف تأثيرها ومعرفة المزيد عن ألم حساسية الأسنان.

وقد اعتاد المخرج رود ماين تصوير أشخاص حقيقيين، ولكن التقنية التي استخدمها في فيلم سنسوداين الإعلاني سمحت له بتصوير حساسية الأسنان عن قرب أكثر. فقد استخدم فريق العمل كاميرا فانتوم رقمية عالية السرعة Phantom Flex4K تلتقط أكثر من 1000 مشهد في الثانية الواحدة. وهذا يعني أن لحظة واحدة وهي ثانية واحدة فقط، تدوم على الشاشة لدقيقة أو دقيقتين. وفي هذا السياق، يشرح ماين ويقول: "يمكننا وبكلّ وضوح رؤية العضلات تتحرك وتتمدّد، ورؤية الوجه ينقبض لالتقاط لحظة الألم"1  

 

النظر للمستقبل

لقد ابتكر جوناثان إيرل، مدير الابتكارات في سنسوداين، هذه الطريقة الملهمة. وهي برأيه، توفّر طريقة جديدة لدراسة حالات الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأسنان، وربما يمكن استخدامها لقياس درجة ألم حساسية الأسنان.

ولم يعد غريباً عن إيرل تطبيق التقنيات الجديدة بطريقة مبتكرة لاكتساب معرفة أفضل عن حساسية الأسنان وكيفية معالجتها. وخلال دراسته الدكتوراه، بدأ الاختبار بواسطة أجهزة مجهرية متطوّرة للاطلاع عن قرب على بنية الأسنان وتركيبتها.

يعتبر التضخيم القوي مهمّاً بنسبة كبيرة حين يتعلق الأمر بدراسة حساسية الأسنان. فالأسنان تصبح حسّاسة حين ينكشف العاج أي الجزء الأنعم في السّن الذي تحميه طبقة المينا الخارجية بشكل طبيعي. وهو يحتوي على قنوات دقيقة جداً مليئة السوائل تسمّى القنوات. حين تأكل أو تشرب شيئاً بارداً أو ساخناً أو حلو المذاق، يتحرك هذا السائل وبالتالي يتفاعل العصب في سنّك مع هذه الحركة، مما يجعلك تشعر بألم الوخز. 

 

حان وقت الاطلاع عن قرب

تبدو هذه الأنابيب بالغة الصغر مجهرياً. ويقول إيرل شارحاً عنها: "للتوضيح، يبلغ قطر الشعرة البشرية الواحدة حوالى 100 ميكرومتر، فيما يبلغ قطر الأنبوب العاجي حوالى 1 ميكرومتر، ما يجعل عرضه أقل مئة مرة من عرض الشعرة الواحدة"2.

لاكتشاف هذه البنية والتركيبات بشكل عميق داخل السّن، يتعاون إيرل وفريق عمله مع خبراء أجنبيين، غالباً في الجامعات، لاستخدام أجهزة مجهرية متطوّرة توفر إمكانية تضخيم حتى مليون مرة. وتمكّن هذه التقنية النانو علمية من رؤية كيفية تأثير سنسوداين على سدّ قنوات العاج المكشوف للتغلّب على حساسية الأسنان.

عبر استخدام آخر وأحدث التقنيات والتجهيزات، يستطيع سنسوداين معرفة أكثر وأكثر عن حساسية الأسنان وتأثيرها، ما يسمح بالتوصل على الدوام إلى ابتكار منتجات أفضل وأكثر فعالية. وهذه المقاربة المبتكرة هي التي ساعدت على ابتكار سنسوداين مفعول سريع، بتركيبته الجديدة التي توفر راحة مثبتة طبياً خلال 60 ثانية*، إضافة إلى حماية تدوم طويلاً عند الاستخدام حسب الإرشادات، للتغلّب على حساسية الأسنان.

*مع وضع كمية ضئيلة على الإصبع والفرك على الأسنان

Rod Main Director Transcript¹
Jonathan Earl, Innovation Director Transcript²

إجراء فحص سنسوداين الطبي عبر الإنترنت

هل تسبب لك الأطعمة الساخنة والباردة والسكريات آلامًا حادة ومفاجئة في بعض الأحيان؟ من المحتمل أن تكون دراسة تساعد الأسنان. قم بإجراء فحص سنسوداين الطبي عبر الإنترنت لمعرفة المزيد عن الأسنان الحساسة والمنتجات التي يمكن أن تساعدك.

إجراء فحص سنسوداين الطبي عبر الإنترنت

وجوه حساسية الأسنان

دراسة تساعد الناس على الاستمتاع بحياتهم بحرّية وبدون حساسية.

 

اكتشف المزيد